تقارير خاصة

معينون أكاديميون: تقاعس حكومي ومماطلة الجهات المختصة

الخميس 28 يوليو 2022 10:21 مساءً عدن لنج/كيان شجون
منذ ما يقارب العقد يطالب المعينين أكاديميا بالتعزيز المالي بعد أن تم تثبيتهم بجامعة عدن معيدين ومنتدبين في مختلف كليات العاصمة عدن.
هذه المطالب قابلتها الحكومة بوعود وحلول كثيرة إلا أنها ذهبت في مهب الريح ولم ترى على أرض الواقع، ولم ييأس المعينون بفئاتهم الأربع من الاستمرار في مطالبهم حتى اليوم.
 
** حلول ترقيعية
الناطق باسم اللجنة التنسيقية لأوائل جامعة عدن مشتاق الشعيبي أوضح في حديثه "لعدن لنج" أن التعيين الأكاديمي جاء كحلول ترقيعية بسبب ضغط الاحتجاجات المستمرة للمنتدبين من جراء السياسة الخاطئة التي انتهجتها الجامعة مؤخرا، والحقيقة أن الجامعة أخفقت عندما استوعبت المنتدبين من غير الأوائل الأمر الذي ولد ضغطا على الجامعة من حيث المطالبة بالتوظيف وكان الأجدر بالجامعة أن تستوعب الأوائل لتغطية العجز الحاصل بالكليات بدلاً من المنتدبين لأن الأوائل لديهم قرار جمهوري ملزم بالتوظيف بخلاف المنتدبين ولكن الظاهر في الجامعة أنها سلكت سلوكاً عكس ذلك.
 
وأشار الشعيبي أن مطالبة المعينين أكاديميا بدأت بالتثبيت في الجامعة أولا (قبل المطالبة بالتعزيز المالي) واستمرت المطالبة سنوات طويلة تعود لما قبل 2008م حتى تم تثبيت أول دفعة في عام 2017م بشروط قاسية تضمنها قرار التعيين ومن ذلك الوقت بدأت المطالبة بالتعزيز المالي.
 
* * فئات المعينين أكاديميا
وأضاف المعينون أكاديميا ينقسمون إلى فئتين من حيث التعزيز المالي الفئة الأولى: معينون بالجامعة وهم موظفون في مرافق أخرى ويحتاجون مالياً فقط إلى نقل بنظام الخفض والإضافة، والفئة الثانية معينون وليس لديهم وظائف سابقة ويحتاجون إلى موازنة جديدة ضمن ميزانية الجامعات الحكومية، ويقع ضمن هذه الفئة أوائل الدفعات الذين حرموا من حقهم الوظيفي بسبب الكم الهائل من التعيينات التي أصدرتها رئاسة الجامعة مؤخراً لمنتدبي معظمهم دخلوا كشوفات المنتدبين بالواسطة ولا تربطهم علاقة بالتدريس في الجامعة وهذه للأسف هي الحقيقة المؤلمة.
 
أما ميادة محمد أحمد عضو ممثل لفئة غير الموظفين في اللجنة التنسيقية العليا للمعينين أكاديمياً أوضحت أن المعينين أكاديمياً بجميع فئاتهم دون تعزيز مالي حيث إنهم يتألفون من أربع فئات فئة غير الموظفين وهي الفئة الأشد تضرراً لأن ليس لديهم وظائف في مرافق أخرى وليس لديهم درجات وظيفية ولا فتاوى سابقة، بالإضافة إلى فئة أصحاب الخفض والإضافة وهم ممن لديهم وظائف في مرافق أخرى ولم تصدر لهم فتاوى سابقة، والفئة الثالثة هي فئة إداريي الجامعة والذين هم معينون في الجانب الإداري في الجامعة، والفئة الرابعة فئة أصحاب الفتاوى وهم موظفون في مرافق أخرى وقد صدرت لهم فتاوى سابقة من الخدمة المدنية ويحتاجون إلى تجديد الفتاوى.
 
* * إصدار الفتاوى
وتابعت حديثها بالقول تم نقل ملفات الثلاث الفئات (الفتاوى، الإداريين، والخفض والإضافة) لكن غير الموظفين ما زالت ملفاتهم في الجامعة ولم تنقل إلى الخدمة أسوة ببقية الفئات وكذلك تم إصدار فتاوى لثلاثة وخمسين شخصا من أصحاب الفتاوى ثم توقفت عملية إصدار الفتاوى (بحجة) عدم التثبيت للمعينين من الجامعة وقد طلب وزير الخدمة المدينة في خطاب له منذ عدة أشهر بتثبيت فئة أصحاب الفتاوى (فقط) أما بقية الفئات لم يتم التخاطب عنهم.
 
* * مطالب المعينين
وأوضحت ميادة أنه تمت أولى مطالباتنا للتعزيز المالي في شهر أكتوبر من عام 2018م (أي بعد حوالي عام من استلامنا لقرارات التعيين الأكاديمي من الجامعة) حيث قمنا بأولى الوقفات في معاشيق بعد تعيين رئيس الوزراء الدكتور معين عبد الملك وتوليه رئاسة الحكومة، تلتها وقفتان في شهر ديسمبر من عام 2019م وفي شهر يناير من عام 2020م.
وأضافت قمنا بوقفة في شهر مايو من هذا العام أمام قصر معاشيق طالبنا مجلس القيادة الرئاسي لحل قضيتنا، وقد تمت مقابلة مدير مكتب رئيس مجلس القيادة الرئاسي الدكتور يحيى الشعيبي والذي بدوره استدعى كلا من رئيس الجامعة ووزير الخدمة، وطلب من رئيس الجامعة تسليم كشوفات المنقطعين والمتوفيين والمتقاعدين من أعضاء هيئة التدريس بجامعة عدن لإحلال غير الموظفين بدلاً عنهم وكذا رفع الكلفة الخاصة بهم.
واختتمت حديثها بالقول تم تسليم وزير الخدمة تلك الكشوفات إلا إن وزير الخدمة لم يقم بأي إجراء لحل القضية، ونتيجة لذلك قمنا بتنفيذ وقفة أمام وزارة الخدمة المدنية في شهر يونيو الماضي.
 
* * تقاعس الحكومة
بالنسبة لاستجابة الحكومة للمطالب أشارت ميادة في حديثها "لعدن لنج " مع الأسف لم نلقَ أي استجابة من قبل الحكومة مع العلم بأنه تمت معالجة قضايا جامعة تعز والحديدة في وقت قياسي مقارنة بجامعة عدن، وكل ما وجدناه من رئاسة الحكومة هي مجرد وعود شفهية لم تتحقق على أرض الواقع.
وهذا ما أكده الناطق باسم اللجنة التنسيقية لأوائل جامعة عدن مشتاق الشعيبي الذي أوضح أن الحكومة على مدى السنوات الماضية توعد بحل هذه المعضلة ولكن كعادة الحكومة (نسمع جعجعة ولا نرى طحناً) وعود وتوجيهات كلها تذهب سرابا.
 
* * المسؤولين عن المعينين
محاضرة في كلية التربية عدن قسم الأصول والإدارة التربوية أروى علي محمد العلواني أوضحت في حديثها "لعدن لنج" أن المعينين أكاديمي أربع فئات موظفين خارج الجامعة ومعهم فتاوى سابقة للخفض والإضافة ويبقى لهم تجديد الفتوى، وموظفين خارج الجامعة ويبقى لهم خفض وإضافة، وموظفون إداريون تم تأهيلهم أكاديمياً ويبقى تسوية وضعهم المالي داخل الجامعة من إداريين لدكاترة، وفئة غير الموظفين هؤلاء انتدبوا سنوات دون راتب أو مقابل والتعيين موقف من 2011 ويحتاجون وظائف.
وأضافت فئة غير الموظفين المسؤول الأول لحل مشكلتهم هم جامعة عدن والخدمة المدنية والمالية وإذا ما وجدت النية الصادقة دون تسويف أو مماطلة سيتم حل موضوعهم بكل سهولة.
 
* * مقترحات للحلول
وأشارت أروى العلواني أن هناك منقطعين ومتوفيين ومتقاعدين رفعت بهم الجامعة كحل، ولكن الخدمة اقترحت أن تكون للموظفين ممن يحتاجون خفضا وإضافة، ونحن كلجنة تنسيقية نرفض أن يتم المعالجة لفئة دون الأخرى فالذي يحتاج درجات وظيفية هم غير الموظفين وباقي الثلاث الفئات يتم معالجتهم مثل السابق بنظام الخفض والإضافة أي نقل راتبهم من مرافقهم السابقة إلى الجامعة وهذا نظام متعارف منذ زمن.
 
* * حلول ومعالجات
بالنسبة للحديث عن قضية المعينين أكاديميا وإداريا قال مدير عام الإدارة العامة للشؤون التعليمية في جامعة عدن أ. د. عباس فرحان (بروفيسور) في حديثه "لعدن لنج" أن جامعة عدن اتخذت عددا من المعالجات لحل هذه القضية بدأ من عام 2016م، حيث قامت الجامعة بتشكيل عدد من اللجان لحصر المتعاقدين في الكليات وتقديم إحصائيات دقيقة عن العدد الحقيقي للمتعاقدين وإعداد بيانات متكاملة عن كل متعاقد.
وأضاف: أصدر مجلس الجامعة قرارا بتعيينهم أكاديميا وإداريا، لأن هذه الفئة وفي ظروف استثنائية ساهمت وبفعالية في نجاح سير العملية التعليمية، في مختلف كليات ومراكز الجامعة وعوضت النقص الحاد لأعضاء هيئة التدريس والتدريس المساعدة في الأقسام العلمية.
وأشار البرفسور عباس الى ان بعد هذا القرار أصبحت هذه الفئة الأكاديمية جزءا لا يتجزأ من كيان الهيئة التعليمية لجامعة عدن وتمتعوا بكافة الحقوق والمزايا أسوة بزملائهم أعضاء هيئة التدريس والمساعدة الرسمية.
 
* * مطالب جامعة عدن
مدير عام الإدارة العامة للشؤون التعليمية في جامعة عدن أ. د. عباس فرحان أوضح أن الجامعة طالبت الجامعة باعتماد التعزيز المالي للمعينين وطرقت كل الأبواب الرسمية، وأدرجت ذلك ضمن موازنتها للعام الجاري، ومع هذا قامت اللجنة التنسيقية للمعينين أكاديميا وإداريا بالتحرك والمطالبة بالتعزيز المالي وكان لهم وقفات عديدة في الكليات وأماكن أخرى لإيصال أصواتهم المطالبة بحقوقهم المالية وكان لنقابة هيئة التدريس حضور ومشاركة في تلك الوقفات السلمية والحضارية.
وتابع البرفسور عباس حديثه بالقول "تبنت الجامعة مخاطبة الجهات الرسمية ذات العلاقة وعلى وجه الخصوص وزارة الخدمة المدنية المعنية بإصدار الفتاوى، ومؤخرا تم التواصل مع رئاسة مجلس القيادة الرئاسي لحل هذه القضية، مضيفا أن اللجنة التنسيقية للمعينين لعبت هي الأخرى دورا مهما في تواصلها مع جهات رسمية متعددة.
 
* * حل المشكلة تدريجيا
وأشار البرفسور عباس فرحان الى أنه قبل عدة أشهر أبدت وزارة الخدمة المدنية استعدادها لحل هذه المشكلة تدريجيا وعبر مراحل بدأتها بالفئة الأولى من بين أربع فئات يشكلون كيان المعينين، وهذه الفئة هم الذين لديهم فتاوى قديمة بالنقل من مختلف مؤسسات الدولة إلى جامعة عدن، وقد اشترطت وزارة الخدمة على جامعة عدن بإصدار قرارات تثبيتهم لاستكمال إجراءات إصدار فتاو جديدة، وكان لدى الجامعة تحفظ على شرط التثبيت الذي يخالف اللوائح، لكن مع هذا وافق مجلس الجامعة على هذا الطلب وأقر إصدار قرارات التثبيت.
 
واختتم حديثه بالقول تأمل الجامعة إصدار الفتاوى لبقية الفئات الثلاث الأخرى وهم: موظفو الجامعة الإداريون والثانية المنتقلين من مؤسسات الدولة والثالثة الذين دون وظائف، على أن تتم معالجة التعزيز المالي من بنود المتقاعدين والمتوفين، مع الأخذ بعين الاعتبار أن الجامعة قد حُرمت منذ عام 2014 من الدرجات الوظيفية الأكاديمية المعتمدة سنويا والتي تقدر بنحو 40 وظيفية لمختلف الألقاب العلمية.
المزيد في تقارير خاصة
    من صغري وأنا عندي شغف في صناعة الصابونيات وكل منتجات العناية بالبشرة بهذه الكلمات بدأت ريما شيخ معلمة لغة فرنسية حديثها حيث قالت قبل ١٣سنة بدأت أصنع
المزيد ...
العمليات العسكرية التي تخوضها القوات المسلحة الجنوبية وتحديدا سهام الشرق وسهام الجنوب منذ انطلاقها في أغسطس من العام الجاري، ضد التنظيمات الإرهابية في محافظتي
المزيد ...
    على خطى شبوة تتجه محافظتا حضرموت والمهرة إلى حراك شعبي واسع من أجل رفض التواجد الإخواني في هاتين المحافظتين. أبناء حضرموت نظموا العديد من المظاهرات
المزيد ...
**التقارب الجنوبي.. يبدد فرص الأعداء ولبنة بمستقبل الدولة الجنوبية * * التقارب الجنوبي أسس متينة للدولة الجنوبية   تقرير/ كيان شجون    دعا الرئيس عيدروس قاسم
المزيد ...